12 يوليو 2007

رنة موبيلي



"أنا بتنفس حرية.. لا تقطع عني الهوا"
هكذا تشدو الرائعة جوليا بطرس كلما فكر أحدهم أن "يعبرني" بمكالمة تليفون.. ومع أن الكثيرين يرون أن رنة محمولي تلك مفزعة بسبب المدخل الموسيقي القوي، والكلمات الثورية.. إلا أنني أرفض تغييرها بشدة. فهذه الكلمات السبعة التي تقولها جوليا في كل "رنة" هي ببساطة أهم مبادئي في الحياة !!

نعم أتنفس حرية.. فعلا وليس كلاما، وبدون أي شعارات ولا تقمص لدور هدى شعراوي، يعني ببساطة من غير حريتي (يبقى الله يرحمني ويحسن إليا)...

كل شيء رائع في الحياة بدون حرية يتحول إلى جحيم.. الحب يصبح سلسلة من قيود الغيرة، (على الحبيب، ومنه في أحيان كثيرة !).. وتنتقل دبلة الزواج من إصبعك إلى رقبتك لتخنقك بكل قوتها.

الصداقة هي الأخرى بدون حرية أكبر عذابات الحياة.. نعم يمكن للصداقة أن تخنقك إذا أصر صديقك على أنك ملكه وحده دون سواه، وعندما تبدأ في سماع عبارات على شاكلة "انت بقالك 3 أيام مسألتيش عليا"، "ازاي أعرف أخبارك من بره".. أو عندما يتحول الصديق إلى وصي يشعرك دوما أنك مخطئ في حق نفسك.. وحقه بالطبع...

أهلك.. لو قرروا أن يتملكوك فقد فقدوك إلى الأبد.. عملك لو سلبك حريتك (يبقى قلته أحسن)، كتبك لو قرأتها من أجل بحث أو دراسة فلا يبقى منها في ذاكرتك حرف، ولو قرأتها بحريتك لن تغادر وجدانك حتى الموت...

قس على ذلك كل شيء في الحياة.. لذلك وبكل بساطة فقد قررت ألا أظلم حريتي، ولا أفعل إلا ما يحلو لي.. لن أحب غيور، لن أصاحب وصيا، لن أقرا لغير متعتي، لن أغير رنتي.. ولا اسم مدونتي......

هناك 22 تعليقًا:

dead man يقول...

عارفة.. لسه النهاردة موبايلك رانن وانتى مكنتيش علي مكتبك.. ومش فاكر مين اعترض عليها.. وانا كنت مؤيدها بشدة..

بس الحوار طلع اكبر من مجرد نغمة
:)
وعلي كل خليكي علي حريتك
:P

احمد رفعت يقول...

بوست رائع بكل مقايس الروعة

بجد حلو يا شرين

ولكن

وغالبا بعد لكن بتسمعي أحلى كلام .

بصى هو شتان بين الحرية والقيود والاهتمام فلو تركت صديقتك على حريتك أوي لاتهمتيها بالاهمال والتقصير في حقك مع انها تترك لك حريتك .

ولو ترك الزوج زوجته بلا قيود لاصبح الزوح لا يحب زوجته .

اتفق مع حبك للحرية وافرق بينها وبين اهتمامي بمن أحب .

فالحرية جميلة ولكن كثيرا ما تكون بعض القيود أحب الينا من الحرية المطلقة .


ممكن اكون متفسلف شوية بس فعلا انا بحاول اوسطن القضية شوية .

الحرية هي أجمل ما في الكون ولكن الاجمل ان تكون قيود الحب هي القيود التي تقيدنا .


تحياتي لك شرين ولكل محب للحرية .


عم أحمد

الحلم العربي يقول...

راااااااااائع جدا
كلامك جميل و مقنع ...أحييكي ..أكثر حاجتين حسيتهم ..لما الشغل يكتم حريتى يبقى مالوش لزمة و لما اقرأ كتاب علشان عايزة اعمل فيه بحث مش هفتكر منه كلمة ...تأمل مبدع

لكن...
و لكن دي غير لكن بتاعت أحمد رفعت ...أنا شايفة ان الحرية الحقيقية هي المسئولية الكبرى و هي القيود الأكثر فكلما زاد احساسي بالحرية كلما وضعت لنفسي قيودا خاصة بي و أصبحت ملتزمة بها و مسئولة عن تالتقيد بها لأنها أفكاري و قناعاتي التى اخترتها بحريتي

يعني لما اكلم صاحبتى كل يوم اطمئن عليها لأنى عارفة انها بتحب كده فده لأنى أصلا اخترتها صديقتى من بين كل من قابلتهم
و هكذا في كل شئ

أتمنى أن تكون وصلتك وجهة نظري و اتمنى تفضلى على حريتك دائما فالحرية تعني الابداع

تحياتي

شيرين يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
شيرين يقول...

الحلم العربي

بجد شكرا قوي على تعليقك.. وعلى ان فكرتي وصلتك..

وأنا برضه معاكي جدا اننا لما نلتزم بما اخترناه بإرادتنا هو ده منتهى الحرية، ولكن في هذه الحالة لا نسمي الالتزام قيدا، لأننا بنكون سعداء بيه

وفيه حاجة تانية مهمةان طبعا مفيش حاجة اسمها حرية على إطلاقها، ده مش موجود في الدنيا، ممكن يكون موجود في الجنة.. يعني على رأي فيروز.. "دايما في الآخر فيه آخر".. لكن المهم منعملش حاجة احنا مش مقتنعين بيها، ومش سعداء واحنا بنعملها

شكرا مرة تانية على تعليقك الرقيق

مصـ( الخير )ـعب يقول...

عاوز أقول لك إن التدوينة أكثر من مجرد عبقرية
وعاوز أقول لك كمان إنها كان المفروض تنزل على one two free

راااااااااااااااااائعة يا كابيرة

Cipher يقول...

هاي يا كبيرة على رأي احمد قطب كنت بس عاوز اسجل إشمأزازي من الرنة الكول انا مايهمنيش كلام بطرس انا يهمني اللحن اكتر بصراحة هية موسيقى حلوة و كل حاجة بس مش على موبايل يعني .. بالنوسبة للموضوع بقى فكرني بفيلم مش فاكر أسمه بتاع زكي رستم و ماجدة لما كان اسمه عمو عزيز.. بصراحة هوه موضوع يقلق أحب اقولك نصيحة من واحد بيخاف عليكي " تيك كير"
Cipher ;)

مستنظركو هنا
http://cipher25.blogspot.com/

شيرين يقول...

مصاعيبو
شكرا يا فندم على التعليق.. واحنا يشرفنا اننا نكتب في مدونتكم العظيمة.. وما دمتم تتكلمون عن الحرية نبقى هنتقابل كتير

بنت امي الغالية يقول...

ههههههههههههههههه بصي يا شيري ياحبيبتي دي شعارات مفيش حرية غير في بيت السيد الواد وبعدها الله يرحم كل عصور الديموقراطية اللي في التاريخ ويرحمك معاهم عموما انا عايزاكي تستفيدي من المرحلة بكل قوة اوعي تضيعي فرصة من ايدك انا على فكرة باحب النغمة دي قوي ومكنتش اعرف مين اللي بتغني

شيرين يقول...

Cipher بيه
أنا بقول يا ريت تخليك في شوية الشخابيط بتاعتك أحسن.. بدل ما نفتح لبعض ونتكلم عن الست اللي بتصوت في الرنة بتاعتك يا بيه..

ياللا يا أخويا تيك كير

شيرين يقول...

دودو الجميلة
لااااااااااا لا يا ماما لا.. مش احنا اللي حد يقمعنا أبدا.. بس عموما هسمع كلامك وهحاول أستفيد من وقتي ، محدش برضه عارف الزمن مخبي ايه :)

عبد الله الطحاوي يقول...

بجد
رائعةوجميلة وتعبر عن تجلي واضح اثمن شيء في الحرية ان نكون احرارا ولا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرا كما قال الامام علي انا مع حرية بلا حدود ولا قيود حرية تتجه حتى تتحد بالله حرية ننجزها لتنجزنا كوني من شئتي وقتما شئتي على النحو الذي تشائين فالامر ما شئتي لا ما شاء الاخرون والانسان هو ما اراد وإن لله عبادا اذا ارادوا ارادكما جاء في الحديث القدسي
والوقت هو نحن والقدر هو نحن اصنعي قدرك ووقتك وبقدر ما بقي من اردة بقدر مابقي من حياة من انسانية

شيرين يقول...

أستاذ عبد الله الطحاوي :) العريس
"انا مع حرية بلا حدود ولا قيود حرية تتجه حتى تتحد بالله حرية ننجزها لتنجزنا"

يا قلبي ايه الكلام الجامد قوي ده.. شكرا بجد يا أستاذنا.. وحفظك الله ذخرا للوطن :)

اميرة هشام يقول...

فعلا ياشيرين
اينما وجدت الحرية وجد الابداع

الحرية بتفجر جوانا طاقات هايلة

Mariam يقول...

إلى الأخت العزيزة الغالية شيرين مجدي
الشهيرة بالشريط مجدي القاطنة بحي شبرا والمسئولة عن موقع عشرينات اللي أنا كنت شغالة فيه في يوم من الأيام

إيه الوهم ده ... بجد تدوينة غاية في الروعة بس أنا متفقة مع الأخ أحمد رفعت في اللي قاله الحرية زيادة عن اللزوم ساعات بتكون خانقة جداً بجد الحرية اللي بلا مسئولية تجاه الأشخاص اللي بنحبهم بيكون فيها ساعات كتير لامبالاة وفي بعض الأحيان قلة ذوق وتجاهل غير مقصودين

الحرية بس بمسئولية شيء رائع
ممكن ماكونش مثلاً عايزة أقرا كتاب معين بس لو قريته حعدي في امتحان معين حيوصلني لهدفي اللي عايزة أحققه

فلازم أقراه ... حكون متقيدة للحظة بس حرة في اختيار هدفي نفسه

وهكذا قيسي على كده كل شيء وبالذات العلاقات الإنسانية

أنا للأسف حالياً في حياتي مش حاسة بأي حرية .. مش علشان الجواز بس والله
لكن للأسف في حاجات كتير أوي تكون مقيدة لما حياة الواحد بتتغير وبيصبح مسئول عن ناس تانية يا شيرين
بكرة تعرفي معنى كلامي ده لما تكوني مسئولة عن ناس تانية

حتبقى حرية بس حرية بحساب
بجد تدوينتك دي جيالي دلوقتي على الوتر الحساس
محتاجة أوووووي أبقى حرة ... جداًًًًًًًًًًًًًًًًًًااااااااااااااااااااااً ...

محمد السيد يقول...

رحماك ياربي ...

سؤال بسيط .... إذا أحببناها عربية سهلة ميسرة ... وأردناها خاضعة للفهم والتبصر ... وذللناها لقواعد النحو والصرف ..... ودونما استعداء أو استدعاء لأناس ذهبوا فلن يعودوا كأبي العلاء وغيره .....

حاولت مجاهدا ومكافحا ومناضلا ومتحديا وكل الحاجات الصعبة اللي في الدنيا إني افهم جملة الزعيم عبد الله .. وابي علي عقلي المحدود أن أفهم أو أعي ....

بالعربي .... معرفتش أركب الجمل علي بعضها ....
ممكن تفهمني ؟؟؟؟

بس هي الحرية حلوة علي ما فهمت من شيرين فوق ... صح؟ ولا كانت بتقول حاجة تانية؟

محمد السيد يقول...

علي الرغم من إني بأعترف إنه المرة دي قال كلام معقول .. علي العامة والدهماء أمثالي ..... :D


بس مش كله يعني .....

Cipher يقول...

أظن ان عيب اوي انك تقولي على كتاباتي شخابيط الحمد لله ربنا وفقني و عاجبت ناس كتير... الله يسامحك

http://cipher25.blogspot.com

ديمة يقول...

برافو ياشيرى هو ده بعينه، ياسلام بقى لو تحطى كمان رنة ببساطة كده وبكل وضوح انا عايشة كده ولا اعطنى حريتى

..
بجد كده الموضوع قلب على تنظيم وهنبقى شبه الستات اللى قلعوا فى فيلم الجذم الكعب العالى وخبطوا بها على الترابيزة ..

يلا كفاية كده .. وبحب الرنة اوى

Cerebrosus world يقول...

انا مسمعتش الرنه !

المهم البوست حلوه. وسمعيني الرنه بليززززز

sokoothansawat يقول...

عذرا للمقاطعة

ادعوكي للمشاركة معنا في حملة معا ضد الكيف .. الحملة بتفاصيلها موجودة عند صاحب البوابة

www.elbawaba.blogspot.com

انتظرك هناك

Wish I was a Butterfly ... يقول...

مش عارفة ليه ناس كتير بتلاقي الرنة دي "مفزعة"!! أنا شخصيا شايفاها حلوة أوي. و مقتنعة تماما ان الرنة اللي الواحد بيحطهافي موبايله بتعبر عنه جامد

و صح أوي شعارك...أكيد أنا معاكي في حبك للحرية.. بكل أشكالها :)